اخبار المالية

استمرار هبوط الجنيه السوداني بعد رفع العقوبات الاقتصادية

10 يناير 2018

(MENAFN) قال متداولو السوق السوداء في الخرطوم أن الدولار الأمريكي قد بلغ ما يعادل 30 جنيهاً سودانياً، في حين تطلب الشركات الخاصة ورجال الأعمال المزيد من العملة الأمريكية.

هذا وقد نقلت فرانس برس عن أحد المتعاملين إن “الدولار وصل إلى ثلاثين جنيها في السوق السوداء في ظل إقبال الشركات الخاصة ورجال الأعمال على شرائه”.

وعلى الرغم من التوقعات بتحسّن سعر صرف الجنيه بعد رفع الولايات المتحدة العقوبات الاقتصادية التي كانت قد فرضتها طوال 20 عاما، إلا أن انتشار تجارة تبديل العملات في السوق السوداء بشكل كبير، أدى إلى حدوث العكس.

هذا وقد ساهم تدهور سعر صرف الجنيه في زيادة معدل التضخم الذي وصل حوالي 37%، حيث صرح وزير المالية محمد عثمان الركابي الأسبوع الماضي “لم نستفد من رفع الحصار فالبنوك العالمية مازالت تتحفظ في التعامل مع البنوك السودانية”.

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد