اخبار المالية

الإمارات وعُمان تقدمان مثالاً لما ينبغي أن تكون عليه علاقات حسن الجوار

26 سبتمبر 2022

(MENAFN) عرضت الإمارات وسلطنة عُمان مثالاً، لما ينبغي أن تكون عليه علاقات حسن الجوار، لاسيما التعاون والتكامل الاقتصادي بين الإمارات وسلطنة عُمان شقيقين ففي تموز من العام القادم، سيكون البلدان قد أكملا نصف قرن كامل من التآخي والتعاون بين البلدتين.

كما سطر البلدان الشقيقان بالفعل حوالي نصف قرن من العلاقات المشتركة المميزة، اذ يؤرّخ لبدء العلاقات رسمياً في 15 تموز 1973، عندما اطلقت الإمارات سفارتها في العاصمة العُمانية مسقط، ومنذ ذلك الحين، يتمتع البلدان بعلاقات مشتركة ودية شكّلت نموذجاً للعلاقات الأخوية، سواءً على الصعيد الثنائي، أو في ضوء مجلس التعاون الخليجي.

كذلك ابتداءاً من العلاقات الأخوية بين الإمارات وسلطنة عُمان ، والرغبة في تحسين التعاون فيما بينهما، أنشات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين في أيار 1991.

في حين ابرم البلدان بما لا يقل عن 20 صفقة ومذكرة تفاهم في العديد من مجالات، ومنها الخدمات الجوية، وأيضاً هناك صفقة النقل البري الدولي للركاب والبضائع، والصفقة الثنائية للربط الكهربائي.

وشدد وزير الاقتصاد معالي عبدالله بن طوق المري، في مشاركته في فعاليات دورة الثانية من «الملتقى الاقتصادي الإماراتي العماني»، والتي تم تنظيمها في فبراير الماضي في «غرفة تجارة صناعة دبي» على قوة العلاقات التاريخية التي تجمع دولة الإمارات وسلطنة عمان، والتي تمثل مثالاً فريداً من الأخوة والصداقة في العالم وتأتي ثمرة لحرص القيادة الرشيدة في البلدين على الارتقاء المواصل بأواصر التعاون إلى أفضل المستويات وتعتمد على مقومات راسخة من التاريخ والمصير الثنائي المشترك والانتماء الإسلامي والعربي والخليجي المشترك والأهداف والطموحات المستقبلية المشتركة والمواقف المشتركة إزاء العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

MENAFN26092022000045014146ID1104923768

MENAFN26092022000045014146ID1104923768

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد