اخبار المالية

البورصات العربية تستعد للعام الجديد

30 ديسمبر 2017

(MENAFN) تذبذب الأداء العام للبورصات العربية بين الأداء الأسبوعي والإغلاق السنوي خلال تداولات الأسبوع الفائت، حيث تأثرت التداولات في البورصات العربية بالعوامل النفسية للمتعاملين التي انعكست على جلسات التداول إيجابيا من حيث؛ قيم التداولات والإغلاقات ونطاقات التذبذب، متأُثرة بعناوين كبيرة للموازنات التوسعية التي تم اعتمادها والتي ترجّح تحسن قيم السيولة لدى شرايين الاقتصادات المحلية ودعم نمو أسواق المال.

وقال الدكتور أحمد السامرائي، رئيس مجموعة “صحارى” للخدمات المالية، أن تداولات الأسبوع الماضي قد شهدت أداءا سريعا في وتيرة التداولات وتناقل ملكية الأسهم والبحث عن الفرص الاستثمارية الأفضل، بينما ازدادت وتيرة التخلص من الأسهم الأقل استقرارا والأقل تجاوبا مع التطورات الإيجابية والتوقعات حول الأداء العام خلال جلسات التداول المقبلة وذلك في إطار الاستعداد للعام الجديد.

من ناحية أخرى، فقد دعم الأداءُ الإيجابي للقطاعات غير النفطية أداءَ الشركات المدرجة والإقبال عليها، والتي ستكون محل اهتمام المستثمرين والمضاربين خلال الفترة القادمة؛ كونها تظهر مؤشرات قوية على أدائها التشغيلي.

ومما يجب ذكره أنه لا يمكن الاعتماد على مسارات الأداء والإغلاقات المسجلة لدى البورصات خلال تداولات الأسبوع الماضي في اتخاذ قرارات البيع أو الشراء أو الاحتفاظ وذلك كونها جاءت تعويضية لعدد من جلسات التراجع وتجميلية في نهاية العام.

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد