اخبار المالية

الجنيه المصري يقترب من الوصول الى مستوى متراجع تاريخي مقابل الدولار

29 سبتمبر 2022

(MENAFN) بينت تقارير رفينيتيف أن الجنيه المصري يقترب بثبات من مستوى متراجع تاريخي مقابل الدولار، وشحت العملة الخارجية في مصر على مدى الأشهر الستة المنصرمة مما أجبر المصارف والمستوردين على التسابق بحثا عن الدولار لسداد قيمة الواردات.

كذلك هبط الدولار لأسباب منها ازدياد تكلفة استيراد السلع الأساسية وانخفاض أعداد السياح الروس والأوكرانيين وخروج الدولار من أسواق سندات الخزانة المصرية مع تصريح العديد من الخبراء الاقتصاديين بأن الجنيه المصري سعره أعلى مما يجب.

كما تم تداول الجنيه بين 19.44 و19.53 دولار يوم الأربعاء الموافق 28 أيلول، وتبعاً لتقارير رفينيتيف، سجل الجنيه تراجعاً قياسيا في 21 كانون الأول 2016 عندما وصل الى 19.80 للدولار في تعاملات ذلك اليوم، ويهبط السعر الرسمي تدريجيا وبشكل مطرد بما يساوي 0.01 جنيه مصري في المتوسط (0.0005 دولار) في كل يوم عمل منذ 25 أيار.

في حين يكشف متعاملون في السوق السوداء الدولار مقابل 22 جنيها مصريا منذ يوم الاثنين الموافق 26 أيلول، وصرح مصرفيون يوم الأربعاء الموافق 28 أيلول، بأن المتعاملين في مبالغ وأحجام أكبر يعرضون بيع الدولار مقابل 23.25 وبيع الجنيه مقابل 22.35.

MENAFN29092022000045014146ID1104943787

MENAFN29092022000045014146ID1104943787

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد

This site is registered on wpml.org as a development site.