اخبار المالية

المغرب: قطاع الإسكان والعقار يتعافى

26 فبراير 2018

(MENAFN) عاود القطاع العقاري في المغرب السير على المسار الصحيح تدريجياً بعد مروره بفترة ركود وتراجع في الطلب على المباني الجديدة، على الرغم من استمرار ارتفاع الأسعار في المدن الكبيرة، بحسب تقرير مشترك بين “المصرف المركزي” و”الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية.”

وقد ارتفعت أسعار العقار في البلاد بنسبة 5% في 2017 مقارنة بـ1.3% في العام الذي سبقه، وقدرت الزيادة بحوالي 4.9% على العقارات السكنية و7% على المكاتب والمحال التجارية، أما عن الأراضي الخالية، فقدرت بنحو 5.33% بالنسبة إلى العقارات المعدة للنشاطات المهنية والتجارية و13% للعقارات التي تم انشائها منذ وقت قريب.

وقال محللون أن السبب وراء عدم تراجع وتيرة الأسعار يعود إلى توقف الأشغال في مشاريع البناء المبرمجة سلفاً، على الرغم من تراجع الطلب على العقار، في إطار ضعف النمو الاقتصادي، الذي انخفض إلى 1.2% عام 2016.

وقال وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة عبد الأحد الفاسي الفهري، نقلاً عن صحيفة “الحياة”، إن «اتصالات ومشاورات كثيفة تجرى مع المهنيين والمطورين العقاريين لإعطاء دفعة جديدة للقطاع، الذي يُعتبر الثاني بعد الزراعة لجهة عدد العاملين المقدر بحوالى مليون شخص».

يذكر أن قطاع العقار والسكن والأشغال والبناء يمثل نحو 7 %من الناتج الإجمالي، وهو محرك أساس للاقتصاد المغربي وفرص العمل والتنمية المحلية.

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد