الإخبارية

بنك البحرين والكويت يعلن تقرير الاستدامة لعام ٢٠٢١

28 سبتمبر 2022

ساهم بنك البحرين والكويت، البنك الرائد في مجال تقديم الخدمات المصرفية للأفراد والمؤسسات في مملكة البحرين، بشكل فعال في تحسين الاستدامة البيئية والاجتماعية والالتزام بالحوكمة على امتداد جميع قطاعات أعماله. وتعبيراً عن التزامه المستمر بتحقيق أهداف الاستدامة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، يسر بنك البحرين والكويت الإعلان بكل فخر عن إصدار تقرير الاستدامة للبنك للعام 2021 والذي يأتي بعد عام واحد فقط من إطلاق إطار عمل الاستدامة الخاص به. 
إن هذا الإطار الراسخ للاستدامة والذي تم إعداده بشكل محكم يسمح لبنك البحرين والكويت بتركيز جهوده وترتيب أولوياته نحو أربع ركائز هي الحوكمة الشركات، والمسؤولية تجاه الموظفين، وتعزيز العلاقات طويلة الأمد مع العملاء، وتبني منهج فكري يتمحور حول المسؤولية الاجتماعية. 
وفي هذا الاطار ، صرح د. عبد الرحمن سيف، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك البحرين والكويت قائلاً: “بصفتنا المجموعة المالية الرائدة في المنطقة، فإن ما يدفعنا قدماً هو المنجزات التي استطعنا تحقيقها حتى الآن. وتمثل نتائج عملنا وقصص النجاح التي يبرزها هذا التقرير دليلاً ساطعاً على هذا. ونحن نسترشد برسالتنا التي تقوم على خدمة مجتمعنا وتوفير المنتجات والخدمات التي تثري حياة الناس دون أن تلحق الأذى بالبيئة.  وإننا نؤكد من خلال هذا التقرير على ترسيخ الاستدامة في صميم رسالة بنك البحرين والكويت، والاستمرار في البناء على فوائده بعيدة المدى لمجتمعنا والاستمرار في استعدادنا للمستقبل في سبيل الأجيال القادمة.” 
وفي الوقت الذي يبقى فيه التزام بنك البحرين والكويت راسخاً تجاه رؤية البحرين 2030 والأهداف التي تدفع بالمملكة في سبيل الاستدامة، فقد قام البنك بمواءمة أولوياته مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وهي مجموعة مكونة من 17 هدفاً تم تحديدها بهدف القضاء على الفقر ومكافحة عدم المساواة ومعالجة التغير المناخي من ضمن أهداف أخرى. وبالإضافة إلى ذلك، يؤكد بنك البحرين والكويت التزامه الكامل بدعم الحكومة الرشيدة في مملكة البحرين في إطار السعي لتحقيق أحدث أهداف تبني الطاقة النظيفة نحو صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2060. 
إن قصص النجاح والمنجزات التي يحفل بها هذا التقرير تعكس أولويات بنك البحرين والكويت في مجال الاستدامة البيئية والاجتماعية والالتزام بالحوكمة إلى جانب الأولويات التي تتوافق مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتي تمثل نبراساً يهتدي به البنك في رحلته نحو الاستدامة. 
ويسلط هذا التقرير الافتتاحي الضوء على التقدم الذي حققه البنك في تنفيذ مختلف المبادرات بالاستناد إلى مؤشرات أداء رئيسية محددة تهدف إلى ضمان حياة أفضل لكل من يقيم على أرض مملكة البحرين والمساهمة في نهاية المطاف في خلق عالم أكثر استدامة. 
لقد شهد العام 2021 تغطية واسعة فيما يخص المبادرات وقصص النجاح، ولعل أبرزها حقيقة شغل المرأة لنسبة 40.4% من إجمالي القوى العاملة في بنك البحرين والكويت. ويخطط البنك لضمان النمو في هذا الجانب وكذلك تشجيع المرأة على تولي مناصب وظيفية رفيعة من خلال استحداث برامج جديدة للتطوير المهني للموظفات التنفيذيات. 
أما على صعيد خدمة العملاء، فإن معدل استجابة بنك البحرين والكويت لشكاوى العملاء يبلغ حالياً 1.4 يوماً وهو يقل بشكل كبير عن متطلبات مصرف البحرين المركزي. وعلاوة على ذلك، وبالنسبة لتوفير قنوات بديلة للسماح للعملاء بإنجاز معاملاتهم المصرفية دون الحاجة إلى زيارة أي من الفروع، فإننا في بنك البحرين والكويت نفخر بأن نذكر بأن 78% من كافة المعاملات التي جرت في العام 2021 قد تمت من خلال قنوات إلكترونية. 
وكمثال على التزام بنك البحرين والكويت بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة التي تركز على الطاقة المتجددة والبيئة نذكر حزمة القرض لشراء ألواح الطاقة الشمية التي طرحها البنك لعملائه من الأفراد والمؤسسات على السواء. 
وفي إطار السير قدماً نحو المستقبل، يعتزم بنك البحرين والكويت تعميق التزامه في مجالات التعليم والبيئة والشمول المالي وتمكين المرأة وكذلك الصحة.
ومن خلال اتخاذ الإجراءات الحاسمة في الوقت المناسب، وتوفير الدعم إلى العملاء والموظفين والمساهمين والمستثمرين والهيئات التنظيمية والموردين والمجتمعات، يحرص بنك البحرين والكويت على أن يظل في الطليعة بالنسبة لجميع القضايا المتعلقة بالاستدامة، ويعد تقرير الاستدامة للعام 2021 إحدى الخطوات الأولى في هذا الاتجاه. 

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد