اخبار المالية

تراجع الاحتياطي الأجنبي لليمن متأثراً بانخفاض أسعار النفط

08 ديسمبر 2014

(MENAFN) سجل احتياطي النقد الأجنبي في اليمن تراجعاً ليصل إلى 4.9 مليارات دولار في تشرين الأول الماضي، محققاً بذلك أدنى مستوياته منذ حزيران، مع تراجع صادرات النفط، وهو ما يهدد الأوضاع المالية الهشة للبلاد.

وتأثرت الميزانية الحكومية نتيجة هبوط أسعار النفط والهجمات المتكررة التي يشنها رجال قبائل على خطوط الأنابيب.

وتراجعت احتياطات البنك المركزي من النقد الأجنبي في تشرين الأول إلى ما يغطي واردات نحو 4.7 أشهر من 4.8 أشهر في أيلول. وتتضمن الاحتياطيات قرضاً بقيمة مليار دولار من السعودية التي قدمته لصنعاء في 2012.

وأكد محافظ البنك المركزي اليمني أن الرياض لم تطلب سداداً مبكراً للقرض، وأن الاحتياطيات ما زالت كافية، وبما يتماشى مع شروط قرض بقيمة 553 مليون دولار وافق عليه صندوق النقد الدولي في تموز.

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد