اخبار المالية

توقعات بدخول فلسطين بازمة مالية شديدة الخطورة

16 مارس 2015

(MENFAN) كشف محافظ سلطة النقد جهاد الوزير عن تحذيرات من أن الجهاز المصرفي وصل إلى المرحلة الأخيرة من قدرته على إقراض الحكومة الفلسطينية دون تجاوز المعايير المهنية التي تحافظ على الملاءة المالية للبنوك.

وأشار الوزير الى أن استمرار تجميد أموال الضريبة سيؤدي إلى دخول الاقتصاد الفلسطيني اعتبارا من الشهر المقبل في أزمة أشد خطورة من الأزمات السابقة.

ومن المعلوم ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي قامت بتجميد اموال الضريبة التي كانت تجبيها لصالح الخزينة الفلسطينية منذ مطلع العالم الحالي.

ويذمكر ان الحكومة الفلسطينية تعتمد على هذه الاموال التي تصل قيمتها شهريا نحو 120 مليون دولار في تسديد اجور موظفيها، لكنها اضطرت خلال الاشهر الفائتة الى الاقتراض من البنوك وتسديد 60? من قيمة الراتب للموظفين.

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد