اخبار المالية

تونس: بلغ الاستثمار الخليجي أكثر من 4.2 مليار دولار في البلاد

21 ديسمبر 2020

(MENAFN) سببت الازمات التي شهدتها تونس باعتبارها مركزًا لانطلاق الربيع العربي  والظرف الاستثنائي الذي تعيشه في الوقت الحالي وخصوصًا على المستوى الاقتصادي، خاصة بعد أزمة كورونا، التي كانت الهدف المباشر في انهيار الاقتصاد العالمي وهو ما سببه ركود مالي لأغلب الشركات وإفلاس البعض بسببها، الا أن الاقتصاد التونسي ما زال يدرس طرق الخروج من كلي أزماته عن طريق إطلاق سلسلة من السياسات والإصلاحات لاستقطاب المستثمرين الأجانب وخاصة الخليجيين، وحل انخفاض مكانتها العالمية عن طريق تفكيك العراقيل التي تحد التطور الإقتصادي .

كما تعمل تونس في مرحلة مخططها الإنمائي  2016/ 2020 لتكون الإستثمارات الخليجية والتي بلغت حوالي 4.2 مليار دولار أي ما يعادل 12.6 مليار دينار تونسي، وذلك تبعًا لما أتى في التقرير الختامي للمنتدى الدولي للاستثمار «تونس 2020» “بدعم التوافقات المبدئية التي جرت بين عدد من أصحاب الأعمال الخليجيين والتونسيين حول عدد من المشاريع الاستثمارية”، لافتًا إلى أن “القطاع الخاص في دول التعاون وتونس والمؤسسات المالية والتمويلية للقيام بدور فعال في فتح المجال أمام تنمية المصالح وإقامة المشاريع المشتركة الخليجية التونسية ومضاعفة حجم الاستثمار الخليجي في تونس الذي يقدر حاليا بنحو 4.2 مليار دولار”.

 

MENAFN21122020000045011134ID1101316036

MENAFN21122020000045011134ID1101316036

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد