اخبار المالية

دبي تستضيف “القمة العالمية لاقتصاد الإسلامي”

27 أغسطس 2018

(MENAFN) تتأهب دبي أواخر الشهر القادم لاستضافة «القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي»، التي ستناقش تأثير تقنية «بلوك تشين» والعملات الرقمية والثورة الصناعية الرابعة في القطاع، وذلك بمشاركة أكثر 3 آلاف من صنّاع القرار في قطاع الاقتصاد الإسلامي، وصناع السياسات الحكومية ونخبة من الخبراء في مجال الصناعة والاقتصاد والتعاملات المالية الإسلامية من العالم.

وقال القيّمون على القمة أمس أن «الحدث سيناقش القضايا الرئيسة التي تؤثر في القطاع، أبرزها تأثير الرقمنة السريعة والتحولات الاقتصادية العالمية في تغيير ديناميكيات الاقتصاد الإسلامي العالمي، ودورها في خلق تحديات وفرص جديدة للقطاع».

وستتطرق القمة، التي تستمر يومين، إلى عدد من الملفات، منها آفاق مبادرة «الحزام والطريق» الصينية للتمويل الإسلامي والتبادل التجاري مع الدول الإسلامية، والدور المتطور للحكومة في الاقتصاد التشاركي ومستقبل العمل في العالم الإسلامي.

وقال رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي وعضو مجلس إدارة «مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي» ماجد سيف الغرير: «مع نضوج وتوسع قطاع الاقتصاد الإسلامي العالمي، ستوفر القمة المقبلة منصة مثالية لأصحاب المصلحة، لتسليط الضوء على العوامل الرئيسة لدعم نموها، وتبادل رؤى جديدة عن هذه الصناعة، والانضمام إلى محادثة عالمية حول كيف يمكن للقطاع الحفاظ على النمو المستدام في عالم سريع التغير». وأشار إلى أن «القمة شهدت على مر السنين حضوراً ومشاركة رفيعة المستوى، ما يعكس الاهتمام الكبير والثقة المتنامية بدبي كمركز عالمي للاقتصاد الإسلامي».

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد