اخبار المالية

دول الخليج تسجل احتياطيات مالية تتجاوز تريليوني دولار

15 مارس 2015

(MENAFN) أشار وزير المالية القطري علي شريف العمادي، الى تجاوز الاحتياطيات المالية لدول الخليج حالياً تريليوني دولار.

مضيفا أن دول مجلس التعاون الخليجي عززت احتياطياتها المالية خلال السنوات الماضية، التي شهدت ارتفاعات قوية في أسعار النفط والغاز وذلك ضمن سياسة متحفظة لمواجهة احتمال تذبذبات الأسعار في أسواق الطاقة في المستقبل.

ويلاحظ أن هذه الاحتياطيات قادرة على تعزيز خطط التنمية المستدامة في المنطقة، وتغطية أي عجز يمكن أن يواجه دول المنطقة خلال المرحلة الحالية.

وأكد الوزير القطري على إن تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية ألقى ببعض التشاؤم حول الأوضاع الاقتصادية في دول مجلس التعاون الخليجي نتيجة اعتماد موازناتها بشكل كبير على عائدات النفط والغاز، مبينا أن المنطقة شهدت تحولات مهمة خلال السنوات القليلة الماضية نتيجة للجهود المتواصلة لتنويع الاقتصاد وزيادة الناتج المحلي الإجمالي من القطاعات غير النفطية.

وسجلت أسعار النفط تراجعا بحدة منذ منتصف حزيران الماضي، لتنخفض بأكثر من 50%، ولتصل قرب أدنى مستوياتها في 6 سنوات تقريبا.

وقام البنك الدولي بالكشف مؤخرا أن دول مجلس التعاون الخليجي الستة ستتكبد خسائر بنحو 215 مليار دولار خلال 6 أشهر من العائدات النفطية في حال استمرار أسعار النفط حول 50 دولارا للبرميل، أي أكثر من 14% من إجمالي ناتجها المحلي مجتمعة.

وقافل البنك الدولي أنه عندما يصل متوسط سعر برميل النفط 65 دولارا، فإن السعودية ستسجل عجزا بالموازنة 1.9% من الناتج المحلي، والبحرين 5.3% وسلطنة عمان 11.6% و قطر 7.4% والإمارات 3.7%، بينما تحقق الكويت فائضا بنسبة 3.1%.

ويذكر انه خلال كانون الثاني، توقع صندوق النقد الدولي أن تصل خسائر الدول المصدرة للنفط بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015 إلى 390 مليار دولار، نحو 300 مليار دولار أو 21% من إجمالي الناتج المحلي في دول مجلس التعاون الخليجي، وحوالي 90 مليار دولار أو 10% من إجمالي الناتج المحلي في البلدان خارج مجلس التعاون الخليجي.

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد