اخبار المالية

دول الخليج تعتزم استثمار 61 مليار دولار في التعليم

19 فبراير 2015

(MENAFN) تدرك الحكومات في المنطقة أهمية هذا التحول الجذري في التعليم وهي تخصص ميزانيات كبيرة من أجل الانتقال إلى التعليم الذي يتوافق مع القرن الحادي والعشرين ويلبي حاجات اقتصاد المعرفة. ففي المملكة العربية السعودية، رصدت الحكومة 22 مليار دولار أمريكي لتحسين التعليم ليلبي حاجات القرن الحادي والعشرين. كما رصدت دولة الإمارات 21%، أو 2.6 مليار دولار أمريكي، من ميزانيتها الاتحادية على التعليم في عام 2014.

ويُقدر أن يصل الإنفاق على قطاع التعليم في المنطقة العربية إلى 96 مليار دولار أمريكي هذا العام، علماً أن حصة منطقة الخليج وحدها تبلغ 61 مليار دولار أمريكي. ويُقدر سوق التعليم الخاص في المنطقة العربية بـ 11.2 مليار دولار أمريكي حيث تصل حصة منطقة الخليج من هذا السوق إلى 5.5 مليارات دولار أمريكي.

أكد ذلك تقرير لشركة (إديوير) العاملة في توفير منتجات وخدمات التعليم الشاملة المبنية على التكنولوجيا في المنطقة العربية اليوم، أن تغيير أساليب التعليم لتتماشى مع متطلبات القرن الحادي والعشرين أمر حتمي وأن قطاع التعليم يجب أن يشهد تحولا شاملاً لإعداد الأجيال للوظائف المُستَحدَثة التي لم يتم ابتداعها بعد.

وأكدت الشركة التي ستناقش التحديات التي يواجهها المعلمون والآباء وقطاع الأعمال خلال منتدى مايكروسوفت العالمي الذي يُنَظَم في دبي في الفترة ما بين 22 و23 شباط، أن الجيل التالي يجب أن يتسلح بمجموعة من المهارات تختلف عن تلك التي كان يمتلكها آباؤهم إذا أراد أن يدخل إلى سوق العمل المستقبلي.

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد