اخبار المالية

صادرات النفط السعودية تسجل إرتفاعا خلال كانون الثاني

19 مارس 2015

(MENAFN) حققت الصادرات السعودية من النفط الخام إرتفاعا خلال كانون الثاني لأعلى مستوى منذ نيسان من العام الماضي، وذلك مع الإبقاء على الكميات التي تستخدمها مصافي التكرير المحلية مرتفعة.

وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي إن الطلب على النفط يتنامى وتوقع استقرار سعر الخام الذي بلغ أقل مستوي في ست سنوات في كانون الثاني.

ويلاحظ ان أسواق النفط تراقب أي تغيرات في إنتاج أو صادرات السعودية التي تملك ما يكفي من الطاقة الإنتاجية الفائضة بما يمكنها من تعديل الإنتاج وفقا للطلب.

وكشفت أرقام نشرتها مبادرة البيانات المشتركة عن قيام السعودية بتصدير 7.474 مليون برميل يوميا من النفط الخام في كانون الثاني ارتفاعا من 6.934 مليون في كانون الأول.

وأكدت البيانات على إرتفاع الإنتاج قليلا خلال كانون الثاني إلى 9.680 مليون برميل يوميا من 9.630 مليون في كانون الأول.

وأظهر القطاع أن إمدادات المملكة من الخام سواء للتصدير أو للسوق المحلية سجلت 9.75 مليون برميل يوميا في كانون الثاني بزيادة 14 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق.

وسجلت صادرات المنتجات النفطية انخفاضا إلى 798 ألف برميل يوميا في كانون الثاني من مستواها القياسي المرتفع 1.050 مليون المسجل في كانون الأول.

ويذكر أن مصافي التكرير استهلكت 2.104 مليون برميل يوميا في كانون الثاني بانخفاض طفيف عن 2.217 مليون برميل يوميا في كانون الأول.

المزيد من الاخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط للتأكد من حصولك على أفضل تجربة ومن خلال اختيار “موافق”، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط.
تعلم المزيد